تونس ومصر تبحثان آليات دعم تحقيق الاستقرار في ليبيا

استقبل عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، إيهاب عبد الحميد، السفير الجديد لجمهورية مصر العربية بتونس الذي سلمه نسخة من أوراق اعتماده، أمس الأربعاء.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية في تونس، اليوم الخميس، فإن اللقاء بحث تطورات الوضع في ليبيا، وحرص القيادتان من أجل التوصل إلى تسوية سياسية “ليبية- ليبية” تُحقق تطلعات الشعب الليبي الشقيق إلى الأمن والاستقرار والازدهار.

ولفت البيان، إلى أن اللقاء بحث أيضا العلاقات التونسية المصرية وسبل استعادة نسق التعاون بين الدولتين مع السعي سويا من أجل الارتقاء بالمبادلات التجارية والاستثمارات بينهما وتذليل العقبات التّي ما تزال تحول دون بلوغ المستوى المنشود بما يُحقق تطلعات القيادتين والشعبين، وذلك بالإضافة إلى مزيد تعزيز التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك ومواجهة التحديات المشتركة.

وفي هذا السياق، تقدّم السفير المصري بتهانيه لتونس باحتضان اللقاء المباشر الأوّل لملتقى الحوار السياسي الليبي مطلع شهر نوفمبر 2020.

كما أعرب السفير المصري، عما يحدوه من حرص من أجل مزيد تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين والارتقاء بها في مختلف المجالات.

الوسوم

مقالات ذات صلة