ميركل: الأوروبيون يتفقون على أن تركيا تشعل التوتر في المتوسط

جددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التأكيد على وقوف بلادها والاتحاد الأوروبي في صف الدفاع عن حقوق قبرص واليونان تجاه الانتهاكات التركية.

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، فإن ميركل قالت اليوم الجمعة، إن قادة الاتحاد الأوروبي اتفقوا على أن الخطوات التي اتخذتها تركيا في شرق المتوسط تسببت في مزيد من التوتر.

وعقد رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي تشارلز ميشيل، مؤتمرًا في نهاية قمة قادة الاتحاد الأوروبي، انتقد خلاله أفعال تركيا الاستفزازية، معربًا عن أسفه لما تقوم به تركيا من أعمال أحادية الجانب وغير مشروعة.

وكانت السلطات البحرية التركية أعلنت عن إرسال سفينة الأبحاث “عروج رئيس”، مرة أخرى لمسح زلزالي في شرق المتوسط ضمن المياه الخالصة لقبرص واليونان.

كما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء أن سفينة «أوروتش رئيس» تستأنف أنشطة التنقيب شرق المتوسط، برفقة سفينتي «أتامان» و«جنكيز خان» التركيتين، وستستمران في العمل في منطقة تشمل جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية في الفترة من 12 أكتوبر وحتى 22 أكتوبر.

في المقابل وصفت وزارة الخارجية اليونانية القرار بـ”تصعيد كبير وتهديد مباشر للسلام والأمن في المنطقة”، واعتبره المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، “مؤسفا للغاية وخطوة غير حكيمة”.

وفي بيان شديد اللهجة، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة “تستنكر” قرار تركيا الذي جاء عقب تراجع التوتر مع اليونان.

الوسوم

مقالات ذات صلة