قائد ميداني بـ«المليشيات»: نحن ندافع عن «شرفنا» ولن نتنازل عن شبر من ليبيا

وصف «القائد الميداني» في ما يسمى «غرفة تحرير سرت الجفرة» أكرم الدرناوي، ميليشياتهم والمرتزقة السوريين في جبهة بوقرين، بـ«الأسود التي لا تخاف»، وأن رجالهم متواجدون في الميدان ولن يهربوا، مستفزا الجيش الليبي بالقول: “أي حد عنده أي شيء يتفضل”.

وزعم «الدرناوي» في مقطع فيديو مصور، نشرته قناة «فبراير» الناطقة بما يسمى «ثوار 17 فبراير» على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنهم يدافعون عن أرضهم وعرضهم وناموسهم وشرفهم وأهلهم، مشيراً إلى أنهم لن يتنازلوا عن شبر من ليبيا، بحسب قوله.

وادعى أن «شبابهم» على أهبة الاستعداد، ومتواجدون في التبات، وجاهزون للتحرك لأي طارئ، وأن الله معهم، لأنهم على حق، مرددا قولتهم الشهيرة «دم الشهداء ما يمشيش هباء».

الوسوم

مقالات ذات صلة