“الحويج” يبحث التحضير للعام الجديد بمعهد الدراسات الدبلوماسية في بنغازي

رأس وزير الخارجية بالحكومة الليبية عبد الهادي الحويج الاجتماع التمهيدي الأول لمجلس إدارة معهد الدراسات الدبلوماسية.

وحضر الاجتماع كل من مدير المعهد السفير صلاح البشاري، ونائب مدير المعهد للشؤون العلمية محمد العجيلي، والسفير عبد السلام الرقيعي والسفير عبد الحميد المقيرحي مدير مكتب الوزير، وأعضاء مجلس الإدارة بالمعهد الدكتور ادريس قناو، والدكتور عقيلة العبار، الذين تم اختيارهم وفقا لمبدأ الشفافية من الجامعات الليبية.

وأشار الوزير في بداية الاجتماع الذي اليوم الجمعة بمقر مكتب وزارة الخارجية في بنغازي، إلى أهميته خاصة في وضع السياسات التنظيمية والتعليمية للمعهد.

وكان من بين أهم ما تمت مناقشته شروط قبول أعضاء هيئة التدريس الذين سيتم قبولهم كمتعاونين بالمعهد، وايضا مناقشة منهجية التدريس بما يتماشى مع أحدث ما تم اعتماده دوليا في مجال السياسة والعمل الدبلوماسي.

وتم الاتفاق على الإعلان للجميع، في إطار مبدأ الشفافية وإتاحة الفرص أمام كل أعضاء هيئة التدريس لمن لديه القدرة على المساهمة في الرفع من المستوى هذه المؤسسة المهمة.

وحاز ملف الاستعدادات للعام الدراسي الدبلوماسي الجديد على أهمية كبيرة من قبل مجلس الإدارة والمشاركين في الاجتماع، وتم اعتماد الأول من نوفمبر القادم بداية موسم الدراسة لهذا العام الدراسي 2021/2020م.

وكلف الحويج كلا من الدكتور عقيلة العبار، والأستاذ محمد العجيلي بالاجتماع مع الطلبة الذين تم قبولهم من مدينة البيضاء يوم الاثنين القادم لإتمام كافة الترتيبات لتسهيل عملية إلتحاقهم ببقية زملائهم بداية العام الدراسي الدبلوماسي الجديد، أو عن طريق تقنية التعليم عن بعد باستخدام أحدث وسائل التقنية المعلوماتية.

وتم التركيز على أن يصاحب الجانب النظري في الدراسة بالمعهد تطبيقا عمليا بأن تكون مدة العام الدراسي بالمعهد لمدة تسعة أشهر، سبعة أشهر في الجانب النظر وشهرين في جانب التدريب الميداني بواقع أكثر من 350 ساعة دراسية موزعة طيلة العام الدراسي.

تجدر الإشارة إلى أن كل الطلبة الذين تم قبولهم للالتحاق بقاعات الدراسة بالمعهد كانوا قد اجتازوا كافة الامتحانات الشفوية والتحريرية التي أجريت لهم، والتي اعدت طبقاً لشروط التعيين والقبول في الوزارة.

والمعهد تخصصي خاص بالموظفين الذين يتم قبولهم ضمن الكادر الوظيفي بالوزارة فقط.

مقالات ذات صلة