“السراج”: نرحب باتفاق وقف إطلاق النار ولن نتساهل مع من خلف عند انسحابه “ألغاما ومقابر”

رحب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج باتفاق وقف إطلاق نار دائم الذي توصلت إليه اللجنة العسكرية المشتركة “5+5”.

وقال السراج إن الاتفاق يحقن الدماء، ويرفع المعانا عن المواطنين، ويمهد الطريق لنجاح المسارات الأخرى الاقتصادية والسياسية.

جاء ذلك في بيان للسراج اليوم الجمعة بشأن ما وصفها بـ”ذكرى انتصار ثورة 17 فبراير”، وأشاد خلاله بدور بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا في الوصول إلى الاتفاق.

وتجاهل السراج في بيانه قضية اختطاف مليشيا “ثوار طرابلس” لرئيس المؤسسة الوطنية للإعلام بـ”الوفاق”، محمد بعيو، بعد مرور ثلاثة أيام على اقتحام منزله واحتجازه واثنين من أبنائه، الأمر الذي وصفه وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا بأنه “فضيحة قانونية” معلنا أنه رفع الأمر للسراج.

ادعى السراج أنه يؤكد على بناء الدولة المدنية الحديثة، زاعما: “لا عودة إلى الوراء، ولا مجال لعسكرة الدولة”، وطالب الجميع بأن يدركوا أنه لا بديل عن التفاهم والتوافق وإنهاء الانقسام السياسي.

ودعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى الاتفاق على مسار يقود سريعا إلي الانتخابات، واصفا إياه بأنه الاستحقاق الذي سينهي أزمة الشرعيات التي أنهكت البلاد.

وعبر السراج عن تقديره لمساعي البعثة الأممية لتحقيق السلام القائم على العدل والمرتكز على ضمانات تبعد شبح الحرب والقلاقل عن البلاد، مردفا: “لا تساهل مع من ارتكب جرائم في حق الليبين، ومن خلف عند انسحابه ألغاما ومقابر جماعية” على حد ادعائه.

مقالات ذات صلة