صوان: نرجو أن يقطع اتفاق وقف النار الطريق أمام “المرتزقة والتدخلات”

ادعى محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان، المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، ترحيبه بتوقيع أعضاء لجنة 5 + 5 على الاتفاق النهائي لوقف إطلاق النار.

وقال صوان في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك” اليوم الجمعة: “نعتبرها خطوة هامة لحقن دماء الليبيين، ونرجو أن تقفل الأبواب أمام الحلول العسكرية وتساهم في تعزيز مسار التفاوض السياسي وتقطع الطريق أمام استمرار تواجد المرتزقة والتدخلات التي باتت تهدد ثروات ليبيا وأراضيها” على حد قوله.

وتابع: “كما أنها ركيزة أساسية للدفع بإنجاح المسارات الأخرى للحوار، والتي يجب أن تلحقها سريعا لتحقيق تسوية شاملة تنهي الانقسام وتوحد المؤسسات، وتنقلنا لمرحلة الاستقرار”.

وواصل صوان بيانه: “نثني على دور كل الأطراف المشاركة في الحوار ودور البعثة الأممية في رعايته، وندعو مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى ضمان التزام الأطراف بالاتفاق ومراقبة تنفيذه لعدم تكرار الخروقات” على حد زعمه.

وانتهت اليوم الجمعة، محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في جنيف السويسرية، بإنجاز تاريخي كما وصفه الحضور، حيث توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا، ويمثل هذا الإنجاز نقطة تحول هامة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

ومن جانبها أثنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني ويليامز، على التزام الأطراف المشاركة للتوصل لاتفاق يساعد في تأمين مستقبل أفضل وأكثر أمانا للشعب الليبي.

وعبرت “ويليامز” عن أمنيتها أن يمكن اتفاق وقف إطلاق النار المهجرين في الداخل والخارج من العودة إلى بلادهم وبيوتهم، مشيرة إلى أنه أمامنا الكثير من الأسابيع المقبلة لتنفيذ الالتزامات الواردة في اتفاق وقف إطلاق النار.

ودعت إلى تنفيذ الالتزامات الواردة في هذه الاتفاقية عبر تجسيد عمل اللجان الفرعية، قائلة “إنه من المهم الاستمرار في العمل بأسرع وقت ممكن لتخفيف المشاق العديدة التي تسبب فيها النزاع للشعب الليبي، ونمنحه بارقة أمل لمستقبل أفضل، حسب كلمتها في مراسم توقيع الاتفاقية”.

مقالات ذات صلة