في رسالته للأمم المتحدة.. النايض يضع 7 “مفاتيح” لنجاح المسار السياسي خلال الفترة المقبلة

بعث عارف النايض رئيس تكتل إحياء ليبيا، رسالة إلى أنطونيو غوتيريش الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بشان اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال النايض في رسالته: ” إلحاقًا برسائلنا المؤرخة في 29 يونيو، 24 أغسطس، و31 أغسطس، و 12 أكتوبر، بخصوص طرق الوصول في ليبيا إلى السلام، والاستقرار، والوحدة, والسيادة، وسلامة التراب الوطني، والحرية من الاحتلال، والشرعية الانتخابية، نكتب إلى معاليك، في هذا اليوم السعيد بالسّلام، لنهنّئك أنت وفريقك الموقر، ونشكركم جميعا على التيسير الناجح لاتفاقية وقف إطلاق النار في ربوع ليبيا”.

ووجه النايض الشكر لغسان سلامة وستيفاني وليامز على رؤيتهما وعملهما والذي قاد إلى النتائج العظيمة في هذا اليوم، متابعا، كما نشكر الطرفين المتفاوضين على شجاعتهما وانحيازهما إلى الوطن ومصالح الشعب الليبي، ونهنئ شبعنا العظيم، والذي تعب كثيرا وتحمّل كثيرا، وله الحقّ في حياة يعمّها السّلام والرّخاء والحريّة من كافة أشكال الاستبداد الدّاخلي والخارجي.

ووضع النايض 7 نقاط لنجاح المسار السياسي في المرحلة المقبلة، قائلا: “نرجو أن تكُون النّجاحات الأخيرة في المسار الاقتصادي والمسار العسكري للتفاوض محميّة، وأن ترافقها نجاحات مماثلة في المسار السّياسي، إنّ مفاتيح النجاح في المسار السياسي خلال الاجتماعات القادمة هي:
1. الشفافية والإفصاح الكامِلَيْن والعاجِلَيْن بخصوص تركيبة وآليات عمل الحوار السياسي الليبي.
2. الالتزام المطلق بتاريخ محدّد لانتخابات رئاسيّة وبرلمانيّة عاجلة، مدعومة، ومراقبة دوليّا.
3. الشمولية المستوعبة لكامل النسيج الاجتماعي الليبي.
4. احترام الحقائق الديموغرافية الليبية، وكذلك الخصوصيات التاريخية المناطقية.
5. رفض سياسات مكافئة أي شكل من أشكال التنمر والاضطهاد، من قبل أي شخص، أو مجموعة، أو قبيلة، أو مدينة.
6. حماية مشاركة المرأة والشباب والمكونات الأقل عددا.
7. الإصرار على المعايير المهنية والإجراءات المنصفة بخصوص كافة التعيينات.

 

مقالات ذات صلة