إيران: نرفض الخيار العسكري في ليبيا وندعو لتحكيم الحوار في حل الأزمة

رحب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، بقرار وقف اطلاق النار بين طرفي الصراع في ليبيا.

وأشاد زادة بموقف الأمم المتحدة وأطراف النزاع في ليبيا، الذي إفضى إلى قرار وقف الاقتتال؛ متطلعا إلى استدامة القرار والتزام طرفي النزاع بالتعهدات.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية على ضرورة قطع التدخل الاجنبي في عملية المفاوضات الليبية.

وجدد خطيب زادة التأكيد، باسم الجمهورية الاسلامية الايرانية، على رفض الخيار العسكري وتحكيم لغة الحوار واللجوء إلى الخيار السياسي لتسوية الازمة في ليبيا.

 

مقالات ذات صلة