اللواء المسماري: ملتزمون باتفاق وقف إطلاق النار وعلى “أردوغان” حزم حقائبه للمغادرة

أكد اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، أن القيادة العامة جزء رئيسي من اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنه مطلوب بعض التنازلات لأجل مصلحة ليبيا الأن، مؤكدا أن اتفاق جنيف يتوافق مع أهداف القوات المسلحة بمكافحة الإرهاب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي تم بثه على الصفحة الرسمية للناطق بإسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري، مساء اليوم السبت.

وشدد “المسماري” على أن القوات المسلحة ملتزمة بشكل كامل باتفاق جنيف، قائلا “الكرة بملعب الطرف الآخر”، مؤكدا ان اتفاق جنيف يحتاج إلى ضامن رئيسي لتطبيقه.

وقال “المسماري” إنه لا مكان للإرهابيين في مستقبل ليبيا، وأن “أردوغان” هو الوحيد الذي يرفض اتفاق وقف إطلاق النار ولكن القوات المسلحة ستتمسك به، قائلا “على أردوغان أن يحزم حقائب جنوده ويذهب عن هذه الأرض الطيبة”.

ولفت “المسماري” إلى أن الجيش سيتجاوز التحديات التي تواجه اتفاق وقف إطلاق النار، متمنيا أن ما حدث في جنيف يحدث في الاتفاقين السياسي والاقتصادي.

وقدم “المسماري” التحية للأمم المتحدة على جهودها في الأزمة الليبية، متمنيا أن يأتي قرار وقف إطلاق النار بحلا سياسيا، مؤكدا أن الجيش رحب في السابق ببيان برلين والتف حوله كل رجال القوات المسلحة، وسنذهب مع المجتمع الدولي لأننا نريد نقل ليبيا من الفوضى إلى السلام.

 

مقالات ذات صلة