غريبيل: تجميد جميع الاتفاقات العسكرية التركية مع ليبيا

أكد عضو لجنة “5+5” عن “الوفاق” فيتوري غريبيل تجميد جميع الاتفاقات العسكرية التركية الخاصة بالتدريب داخل ليبيا، مع مغادرة أطقم التدريب البلاد إلى حين تولي الحكومة الموحدة الجديدة مهامها، وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار.

وأوضح غريبيل في تصريحات إعلامية لقناة “ليبيا الأحرار”، الموالية للمليشيات المسلحة، أن الضمانات لتنفيذ الاتفاق تبدأ من اللجنة نفسها، ثم الضمانات الدولية والدول الداعمة للاتفاق، مشيرا إلى أن أهم البنود تمثلت في إبعاد القوات إلى أماكنها الدائمة التي كانت فيها، وإخراج المرتزقة الذين أصبحوا يثولون ويجولون في عدة مناطق من ليبيا.

وأضاف: “ستكون هناك لجان فرعية منبثقة عن لجنة 5 + 5 في عدة اتجاهات ومسارات، وستكون المشرف المباشر على عملية انسحات القوات، ورجوعها إلى مقراتها، وإخلاء منطقتي سرت والجفرة، وكل المناطق التي فيها تواجد عسكري في هذه المرحلة” وفق ادعائه.

وتابع غريبيل : “البوادر اليوم هو حقل سدرة وراس لانوف اللذان أخليا من وتم رفع الحالة القاهرة من قبل المؤسسة الوطنية للنفط، وهذه البداية، وربما في نهاية الأسبوع أو الأسبوع القادم سيكون بداية سحب الأسلحة الثقيلة ومرتزقة فاغنر الموجودين في هذه المناطق” على حد زعمه.

واستكمل عضو اللجنة العسكرية التابعة للوفاق: “كل سلاح سيرجع إلى مقراته، فمن جاء من بنغازي سيعود إليها وكذلك طرابلس، فلا توجد خطوط قتال”.

ونوه غريبيل إلى أن القوة المشتركة هي شرطية بالدرجة الأولى، لأن الأماكن التي ستخلى من المقاتلين مثل سرت والجفرة، لكي لا يحدث فراغ أمني ستتواجد بها هذه القوات الشرطية من كل المناطق الليبية، وستتبع الغرفة التي ستشكلها لجنة “5 + 5” لتأمين هذه المناطق وفتح الطرقات وتأمين الطرقات للعابرين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة