وزير خارجية إيطاليا: اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا مهم لأمننا والبحر المتوسط بأسره

وصف وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، الاتفاق الدائم لوقف إطلاق النار في ليبيا المعلن في جنيف بأنه “إنجاز مهم لليبيا، التي تستحق مستقبلاً يسوده السلام والأمن والازدهار”.

وأضاف، دي مايو، حسبما أفاد بيان عن وزارة الخارجية في روما مساء اليوم الجمعة، أنه “أيضًا خطوة مهمة جدًا لأمننا ولأمن البحر الأبيض المتوسط ​​بأسره:.

وقال الوزير الإيطالي: “كان اليوم يومًا مهمًا لأمن بلدنا، في جنيف، توصل الليبيون إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، الذي استقبلناه على الفور بترحاب كبير”.

ونوه بأن العاصمة الليبية “طرابلس تقع على بعد حوالي 250 كم قبالة السواحل الإيطالية، واستقرار ليبيا أمر أساسي للسيطرة على تدفقات الهجرة غير النظامية ومحاربة الجماعات الإرهابية، التي تغزو منطقة الساحل”، مستدلا في هذا الصدد، بحادثة اختطاف مواطنين إيطاليين في مالي في عام 2018 وتحريرهما مؤخرا.

ولكن دي مايو أضاف “يجب علينا الآن أن نواصل العمل مع الأمم المتحدة لضمان تنفيذ وقف إطلاق النار واحترامه من قبل جميع الأطراف الليبية وجميع الفاعلين الدوليين المعنيين بمختلف المستويات”.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن بلاده تعمل باستمرار لصالح وقف إطلاق النار، واستئناف إنتاج النفط وتحقيق اتفاق سياسي شامل يخرج ليبيا من الحرب والأزمة الراهنة.

وجدد تأكيده: “لن نوقف عملنا حتى نعيد السلام والأمن والاستقرار إلى ليبيا”، مشيرا إلى أن الخطوة التالية في مسار حل الأزمة الليبية هي انطلاق “المنتدى الليبي-الليبي للحوار، الذي تدعمه إيطاليا وسيخدم الليبيين في تحديد مستقبل مؤسسات دولتهم” على حد قوله.

مقالات ذات صلة