«قنونو»: لا نثق في قدرة «حفتر» على إخراج مرتزقة فاغنر والسودان وسوريا وتشاد

زعم الناطق باسم مليشيات فائز السراج محمد قنونو، عدم ثقة حكومة الوفاق وقادة مليشياتها في قدرة الجيش الوطني الليبي على إخراج أكثر من 5 آلاف مرتزق من فاغنر وسوريا والسودان وتشاد، على حد زعمه.

وواصل «قنونو» زعمه بأنه لا يعتقد أن لحفتر القدرة على طلب خروج المرتزقة الروس في الوقت الذي تواصل فيه فاغنر إقامة المعسكرات والتحصينات وحفر الخنادق، حسبما قال.

وادعى أنه لا يثق في نجاح أي مسار للسلام يتساوى فيه الجلاد والضحية دون ضمان محاسبة المتورطين في العدوان على العاصمة ومدن الغرب وعلى رأسهم مجرم الحرب حفتر، حسب ادعائه.

ودعا البعثة الأممية إلى إرسال مراقبين لمدن سرت والجفرة وبراك الشاطئ للكشف عن تنقل آلاف المرتزقة منها وإليها، على حد ادعائه.

وتابع مزاعمه أن المليشيات دعمت سياسة حكومة الوفاق في تقديم الحلول السياسية والاجتماعية وأن استخدام القوة يأتي بعد انتهاء كل الحلول السلمية.

واختتم ادعاءاته بأن المعتدين على العاصمة تنظيم إجرامي ولا نثق في عهودهم ومواثيقهم التي طالما خرقوها، لافتا إلى أن سرت والجفرة اليوم بؤرة تجمع للمرتزقة الأجانب التابعين لروسيا وسوريا وعصابات محلية، على حد مزاعمه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة