بمشاركة ممثلين عن «سيف الإسلام القذافي».. «13 ليبي» يجتمعون في «لوزان» لبحث كيفية اختيار «الرئاسي والحكومة»

انطلق اليوم السبت اجتماع لجنة الصياغة في مدينة لوزان السويسرية للاتفاق على آلية اختيار المجلس الرئاسي والحكومة، وتحديد الصلاحيات تمهيداً لحوار تونس السياسي يوم 9 نوفمبر المقبل.
وحصلت “الساعة 24” على قائمة المشاركين في الاجتماع، في وقت أكدت فيه مصادر أن الحاضرين غير مشمولين بالشرط الأممي الذي فرض على المشاركين في الحوار السياسي عدم تولي أي مناصب سيادية مستقبلاً.
“القائمة” ضمت محمد المنتصر ممثل عن وزير الداخلية في حكومة الوفاق، تاج الدين الرازقي المستشار الأمني لرئيس المجلس الرئاسي، حافظ قدور سفير حكومة الوفاق لدى الاتحاد الأوروبي، عبدالمجيد مليقطة ممثل عن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، محمد أبوعجيلة ممثل عن سيف الإسلام القذافي، مفتاح كشكر ممثل عن سيف الإسلام القذافي، فائق دنة، مستشار اسامة الجويلي، ونزار كعوان ممثل حزب العدالة والبناء.
أضافت المصادر أن القائمة ضمت أيضاً، بشير الهوش ممثل عن مجلس الدولة، عبدالحميد دبيبة، سياسي من مصراتة، زياد دغيم، عن مجلس النواب، محمد اللافي عن مجلس الدولة، و سعيد كلا ممثلا عن مجلس الدولة.
كان الاجتماع الذي ضم ممثلي الفعاليات الليبية الأساسية، وعقد في مدينة مونترو السويسرية أيام 7 و 8 و 9 سبتمبر 2020، قد أصدر بيانه الختامي للاجتماع التشاوري الليبي أيام 7-9 سبتمبر 2020، وذلك استجابة وتفاعلا مع آمال الليبيين في الاستقرار والحياة الكريمة ولمعالجة الوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحي الحساس الذي يعاني منه الشعب الليبي.
وأكد البيان الختامي، الذي اطلعت «الساعة 24» على نسخة منه، أنه بناء على بياني وقف إطلاق النار الصادرين بتاريخ 21 أغسطس 2020 ، انعقد الاجتماع بتيسير من مركز الحوار الإنساني وبحضور بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بقصد استئناف مسار الحوار السياسي والدفع في اتجاه ما أجمع المشاركون على تسميته ” المرحلة التمهيدية للحل الشامل”.

مقالات ذات صلة