الحركة الوطنية الشعبية الليبية: لجنة الحوار السياسي ضمت إخوان ومتطرفين حاملي جنسيات أجنبية

نددت الحركة الوطنية الشعبية الليبية بقائمة البعثة الأممية للحوار السياسي التي كشفت عن أسمائها استعدادا لانطلاقه غدا الاثنين، من خلال لقاءات مرئية عبر الإنترنت.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة تامر سعيد إن اللجنة ضمت مجموعة كبيرة من الإخوان وعناصر متطرفة وحاملي جنسيات أجنبية وأغلبها مسؤولة عن تدمير وتخريب ليبيا خلال العقد الماضي.

وأضاف سعيد في بيان له اليوم الأحد أن الاختصاصات الممنوحة للجنة الحوار المعينة من قبل جهات مجهولة تمثل تجاوزا خطيرا لإرادة الشعب الليبي.

وأضاف المتحدث الحركة الوطنية الشعبية الليبية، في بيانه الذي اطلعت عليه “الساعة 24″، أن لجنة الحوار تنبئ باستمرار الأزمة، وتابعت: ننتظر مزيدا من الانهيارات السياسية والأمنية والاقتصادية كنتائج متوقعة بين المتحاورين.

ودعا سعيد في ختام بيانه القوى الوطنية للتكاتف والوحدة لمواجهة هذه المرحلة الجديدة التي وصفها بـ”المؤامرة على البلاد”، كما دعا الشعب الليبي إلى اليقظة والاستمرار في كفاحه لإسقاط المشروع الاستعماري.

 

مقالات ذات صلة