الزادمة: أنسحب من الحوار السياسي اعتراضا على وجود شخصيات إخوانية داعمة للإرهاب

أعلن رئيس لجنة المصالحة بالمجلس الأعلى لقبائل ليبيا، زيدان معتوق الزادمة، انسحابه من الحوار السياسي الليبي اعتراضا على دعوة البعثة الأممية شخصيات جدلية وأخرى إخوانية داعمة للإرهاب.

وقال الزادمة في خطاب إلى البعثة الأممية، اطلعت “الساعة 24″ على نسخة منه، إنه ينسحب من القائمة المقترحة ويعلن عدم مشاركته في جلساتها.

وأرجع، رئيس لجنة المصالحة بالمجلس الأعلى لقبائل ليبيا، موقفه إلى ما رآه من أن القائمة المعلنة من قبل البعثة الأممية اليوم الأحد، تسعى إلى إعادة تدوير بعض الشخصيات غير المرحب بها في المجتمع الليبي، ومذلك إطالة أمد الأزمة الليبية الليبية وعدم صدق ووضوح رؤية البعثة لإنهاء المشكل الليبي سياسيا”.

وأكد الزادمة في بيانه تمسكه بالثوابت التي خرجت من أجلها القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب على كامل التراب الليبي، وإنهاء المليشيات المسلحة المسيطرة على القرار المالي والسياسي في طرابلس، وطرد المرتزقة وإنهاء أي تواجد للقوات الأجنبية على الأراضي الليبية.

وشدد على دعمه للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية ومساندتها في بناء مؤسسة عسكرية قوية تحمي الحدود وتدافع عن الدولة المدنية.

مقالات ذات صلة