في أقل من أسبوع.. «إيريني» تفتش ثاني سفينة قادمة من تركيا قبل وصولها لمصراتة

أعلنت عملية إيريني الأوروبية، اليوم الأحد، عن تفتيش سفينة سورية كانت في طريقها لمصراتة من تركيا، حسبما أفادت شبكة “العربية”، في نبأ عاجل لها.

وأوضحت مهمة إيريني أن نتيجة فحص السفينة السورية المتجهة لمصراتة جاءت سلبية.

وفي وقت سابق، قالت عملية إيريني إنها تمكنت من رصد “120 رحلة جوية مشبوهة، ربما تحمل شحنات عسكرية ذهابا وإيابا إلى ليبيا”، منذ انطلاق العملية في 4 مايو الماضي، وذلك خلال مراقبتها 25 مطارا ومهبطا في البلاد.

وأشارت العملية إلى أن السفن المشاركة فيها نفذت 33 زيارة على متن السفن التجارية المتجهة إلى ليبيا خلال الفترة نفسها، «ورصدت سفن مشبوهة في أكثر من 16 ميناء ونقطة رسو»، حسب بيان على موقعها الإلكتروني، الأربعاء الماضي.

وأعلنت عملية “إيريني” الخميس الماضي أن قوة  لعملية البحر الأبيض المتوسط التابعة لها صعدت على متن السفينة التجارية “ميدكون سينوب”، تطبيقاً لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2292 لعام 2016، بشأن حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، والذي تم تمديد صلاحيته حتى 5 يونيو من العام المقبل.

وأوضح الموقع الإخباري في تقرير نشر الأربعاء 21 أكتوبر، أن “ميدكون سينوب”، هي سفينة بضائع عامة ترفع علم بنما، غادرت من ميناء أمبارلي في تركيا في 18 أكتوبر، وكانت متوجهة إلى مصراتة في ليبيا.

وبين التقرير أن فريق من الفرقاطة الفرنسية “لاتوش تريفيل”، فحص الوثائق المتوفرة على متن السفينة، وفتش البضائع (في الحاويات) بشكل عشوائي، ولم يتم العثور على أي شيء مشبوه، وعاد الفريق إلى وحدته، وسمح للسفينة بالمضي في طريقها.

مقالات ذات صلة