العرادي: لن أترك مقعدي شاغرا في حوار تونس من أجل وصول ليبيا إلى بر الأمان

قال عبدالرزاق العرادي القيادي البارز في جماعة الاخوان المسلمين، لقد أبلغتني بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بتسميتي كعضو في ملتقى الحوار السياسي الليبي، الذي سيعقد في تونس مطلع الشهر القادم وقد سبق وأن وجهت لي البعثة الدعوة لحضور ملتقى غدامس الذي كان من المقرر عقده في أبريل 2019 ولكن #العدوان_على_طرابلس أجهض تلك المحاولة .

وأضاف العرادي في تدوينه له عل حسابه الشخصى بموقع الفيس بوك، أتشرف بالانضمام لأي جهد وطني يمكنني من تقديم شيء لصالح هذا الوطن. سيكون وجودي ضمن فريق الحوار تكليفا أتحمل تبعاته لأجل وطني الذي يستحق منا الكثير. لم أعتد السعي للمناصب ولا أنظر إلى المسؤوليات الثقال على أنها سلم للغنائم، أو فرصة لزيادة الجاه.

وتابع، لقد تعهدت إبان المجلس الوطني الانتقالي المؤقت بعدم الترشح لأي منصب وقد وفّيت وللحمد لله، وها أنذا أكرر ذات التعهد بعدم الترشح لأي منصب. لم أتطلع لعضوية هذا الحوار ولم أسع إليه، وودت لو أنني أعفيت، لكنني أرفض مبدأ الغياب، ولا أسمح لنفسي بترك مقعدي شاغرا، متعابعا، سأبذل قصارى جهدي، واضعا نصب عيني مرضاة ربي ثم العبور بهذا البلد المكلوم إلى بر الأمان.

 

مقالات ذات صلة