بشير السويحلي: «اتفاقيتنا» مع تركيا «خط أحمر»

زعم بشير، نجل عبد الرحمن السويحلي، رئيس المجلس الاستشاري السابق، أن اتفاقيتهم مع تركيا تعد «خط أحمر»، على حد وصفه.

وضرب السويحلي الصغير، والذي يقدم نفسه كمحلل سياسي، خلال تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بعرض الحائط كل الاتفاقيات السلمية التي تسعى للسلام في ليبيا، مدعيا أن اتفاقيتهم مع تركيا «خط أحمر»، وفقا لوصفه.

وكان وزير الدفاع المفوض، في «حكومة الوفاق» صلاح الدين النمروش، قد وصف أمس الأحد أنقرة بـ«الحليف التركي»، مشددا على تعزيز التعاون المشترك معها واستمرار برامج التدريب التي تلقاها وسيتلقاها المنتسبون في معاهد التدريب التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق، على حد قوله.

وقال «النمروش»، في تغريدة له عبر حسابه على تويتر: “إن توقيع الاتفاق المبدئي (5+5) لا يشمل اتفاقية التعاون العسكري مع دولة تركيا حليف الحكومة الشرعية، حيث إنه يجب التركيز على اتفاقيات التدريب الأمني والعسكري، اليوم أكثر من أي وقت مضى خاصة إذا ما تم الالتزام بوقف إطلاق النار وإحلال السلام في ليبيا”، بحسب تعبيره.

وتنص المادة الثانية من اتفاقية وقف إطلاق النار التي وقعتها اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» الجمعة الماضية على “تجميد جميع الاتفاقيات العسكرية الخاصة بالتدريب في الداخل الليبي وخروج أطقم المدربين الأجانب إلى حين استلام الحكومة الموحدة مهامها وتكليف الغرفة الأمنية المشكلة بموجب هذا الاتفاق باقتراح وتنفيذ ترتيبات أمنية خاصة تكفل تأمين المناطق التي تم إخلاؤها من الوحدات العسكرية والتشكيلات المسلحة”.

مقالات ذات صلة