عضو بـ«الحوار السياسي»: لا أعرف أغلب المشاركين ولا معايير اختيارهم من قبل «ستيفاني»

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري، المشارك في حوار تونس، موسى فرج، إن: “المجلس ملتزم بالمِلكية الليبية للعملية السياسية، وبالاتفاق السياسي والثواب الوطنية، وبالمسار الديموقراطي وبناء الدولة المدنية، ولا أعرف أغلب من دعتهم البعثة للحوار من غير أعضاء الدولة والنواب، ولا المعايير التي انتهجتها لاختيارهم” على حد قوله.

أضاف “فرج” في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين: “نأمل أن يُوفَّق الحوار الجاري للوصول لحلول لأزمات الوطن لا أن يُلبي طموحات أشخاص أو يُرضي جهات خارجية، واجتماع غدٍ سيتضمن إحاطات عن مخرجات الحوار العسكري والاقتصادي للتهيئة للحوار المباشر في تونس” وفق قوله.

وتابع “فرج”: “نأمل أن يفتح الحوار الباب لشخصيات وطنية جديدة غير مثقلة بأوزار المرحلة الماضية، واتفاق لجنة 5+5 خطوة جيدة تُعبّر عن أن الحرب لم تًعُد خيارا مطروحا، كما أن الاتفاق بداية جيدة تحتاج لاستكمال تنفيذها كما يجب، خاصة إخراج المرتزقة من البلاد، ووقف إطلاق النار وعودة المواصلات وتبادل الأسرى سيعزز الأجواء الإيجابية وينعكس على بقية المسارات” وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة