«النعاس»: لا توجد أي صفة قانونية للمجتمعين في «تونس»

قال فيروز النعاس، الأمين العام لحزب الجبهة الوطنية المنبثق عن الجبهة الوطنية – “أحد أذرع الإخوان” – إن: “دور البعثة دعم وتيسير ملتقى الحوار وإقناع بعض الأطراف بالحضور وليس التدخل في الاختيارت وفرض المخرجات، ورغم إيماننا بأهمية الحوار لكنّا لا نرتضي آليات ستيفاني ويليامز وبعثتها” على حد قوله.

وزعمت “النعاس” في تصريحات صحفية، إن: ” الحل هو ملتقى تأسيسي ليبي يجمع كل الأطياف لمناقشة ملفات محددة بإرادة وأجندة ليبية، ونرفض حوارات وليامز الجارية لغياب معايير اختيار أغلب المشاركين ومعرفة مدى ثقلهم وثقافتهم” على حد قولها.

وتابعت “النعاس”: “تسريبات من الاجتماعات الأخيرة تقول إن الـمشاركين الـ75 سيشكلون جسما ثالثا لديه صلاحية رقابية بل تشريعية، والبعثة خرجت عن إطار المهام المنوطة بها طبقا لقرار تأسيسها من مجلس الأمن، كما أن المجتمعين في تونس ليس لديهم أي صفة قانونية، مما سيؤدي إلى الطعن في أي مخرجات تحاول البعثة فرضها” على حد تعبيرها.

مقالات ذات صلة