«معارض تركي»: المستثمرون الأجانب هربوا من بلادنا وشعبنا «خائف»

وجه رئيس حزب الديمقراطية والتقدم «ديفا»، علي باباجان، رسالة لحزب العدالة والتنمية، بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلًا: “انزعوا أيديكم عن أموال المستثمرين، شعبنا خائف، ورجال الأعمال الأجانب خائفون”، لافتًا إلى أن “المستثمرين الأجانب هربوا من تركيا”.

وأضاف «باباجان»، في المؤتمر العادي الأول لحزبه في مقاطعة أدرنة، إن “مصير تركيا لن يكون بيد من يجعلها تعاني، ويجبر الحرفيين على البكاء بالدم، ويصيب المزارعين باليأس والخيبة”.

وأردف باباجان «لقد علقوا الحريات لكننا سنعيدها، لقد علقوا العدالة وسوف نحققها، سنضع حدًا لهذه الحكومة التي جعلت شعبنا في حاجة إلى أموال الخبز».

وكان حزب الشعب الجمهوري التركي قد كشف أن سياسات الاقتراض الجنونية وزيادة سعر الصرف أدت إلى زيادة الدين العام إلى 1.9 تريليون ليرة تركية، مرتفعًا من 243 مليار ليرة في عام 2002 مع بداية حكم العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان.

الأوضاع الاقتصادية المتدهورة التي وصلت إليها تركيا، تحت قيادة حزب العدالة والتنمية، بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كاشفًا هروب الاستثمارات الأجنبية من بلاده.

جدير بالذكر أن  وزير الخزانة والمالية التركي، بيرات البيرق، صرح الاثنين، أن “الاقتصاد التركي في طريقه للنمو”، ما استفز شعبه.

وعلق «باباجان» على ادعاءات حكومة أردوغان قائلًأ: “لو تدربتم في محل بقالة شهرين لأدرتم البلاد بشكل أفضل”، وأردف “اللوف البلغاري الذي كان في الماضي بلا قيمة صار اليوم يوازي 5 ليرات تركية”.

وأكد أن البلد تكتسب سمعتها من قوة عملتها، وقال للأتراك “لن يكون مصيرنا الفقر واليأس والخيبة، في فترة فيها المال أكثر وفرة في العالم”.

مقالات ذات صلة