«قشوط»: يجب إصدار فتوى بالإجماع بالالتفاف حول القائد الإسلامي «أردوغان»

وصف سليم قشوط الناطق باسم ما يعرف “القوة الوطنية المتحركة” التابعة لما يعرف بـ”عملية بركان الغضب”، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بـ «القائد الإسلامي»، مطالبًا ما أسماها بـ «هيئة علماء المسلمين» -في إشارة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي أسسه يوسف القرضاوي ويعد الذراع الرئيسية للإخوان المسلمين- بإطلاق فتوى بالإجماع مفادها أنه “على كل المسلمين الالتفاف حوله”، على حد زعمه.

وقال قشوط،  في تغريدة له عبر حسابه على تويتر، “لماذا هيئة علماء المسلمين تقتدي بفتوى بالإجماع مفادها على كل المسلمين الالتفاف حول القائد الإسلامي رجب طيب أردوغان، في ظل صمت وسلبية معظم زعماء الدول الإسلامية”، على حد قوله 

وختم تغريدته معتبرًا أن تلك الخطوة لابد وأن يسبقها إعلان ما أسماها بـ «هيئة علماء المسلمين» “تبعيتها وولاية أمرها للقائد الإسلامي أردوغان”، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة