السفير التركي بإيطاليا: إرسال أنقرة مرتزقة لليبيا أكاذيب ودعمنا لـ«الوفاق» حقن الدماء

زعم السفير التركي لدى إيطاليا، مراد سليم إسنلي، أن دعم بلاده لحكومة الوفاق، حال دون إراقة الدماء، وساعد في تحقيق التوازن على الساحة، ومهد الطريق لعملية برلين والحل الدبلوماسي.

وواصل «أسنلي» زعمه، في لقاء مع وكالة “آكي” الإيطالية، أن بلاده تحرص على استمرار وقف إطلاق النار في ليبيا، قائلا: “نحن نريد حلاً سياسيًا يوافق عليه جميع الليبيين”، على حد زعمه.

وادعى أنه “يؤيد الجهود الدولية من أجل عملية سياسية بيد ليبيا وحدها، تحت إشراف الأمم المتحدة”.

ووصف الاتهامات الموجهة لبلاده بإرسال مرتزقة موالين لتركيا من سوريا إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق بأنها أخبار كاذبة، قائلا: “لسنا بحاجة لذلك لأن لدينا اتفاقية تعاون عسكري مع ليبيا”.

 وأضاف: “إذا أردنا إرسال قوات، فهذه الاتفاقية كافية، وإذا وجه شخص ما اتهامًا، فيجب أن يكون قادرًا على تقديم أدلة أيضًا، لكن لم يظهر أحد أدلة ملموسة لدعم هذه الفبركة”.

 

مقالات ذات صلة