«الصغير»: لقاء بوزنيقة يتم بالترتيب الشخصي بين «عقيله والمشري»

أكد حسن الصغير وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، أن لقاء بوزنيقة يتم بالترتيب الشخصي بين عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب وخالد المشري، رئيس المجلس الاستشاري، لمحاولة استدراك صفقتهم المنهارة.

وقال الصغير في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “لقاء بوزنيقة يتم بالترتيب الشخصي بين عقيلة والمشري لمحاولة استدراك صفقتهم المنهارة ولمحاولة خلق كتلة (مقررة) يكفيها لتمرير أي صفقة التحاق أعضاء تنظيم الإخوان بالحوار”.

وكان الصغير قد أكد الخميس الماضي، أنه حتى بدون رسائل من خالد المشري ومحمد سيالة وزير الخارجية في حكومة الوفاق، لن يغادر فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لا نهاية أكتوبر ولا نهاية نوفمبر.

وأوضح -حقيقة الصفقة- في إشارة إلى المفاوضات الجارية حول تشكيل مجلس رئاسي جديد-، قائلا: “المشري وافق على تولي عقيلة صالح لرئاسة المجلس الرئاسي بمباركة تركية بشرط الإبقاء على الاتفاقية مع أردوغان”.

وأضاف “الأتراك تراجعوا عن مباركتهم بعد أن تأكدوا بأن الاتفاقية ستعرض على مجلس النواب الذي سيغادره عقيلة صالح ولن تمر بالنواب وأن تبقى بالضرورة عليه فإن الصفقة بين المشري وعقيلة تنهار”.

مقالات ذات صلة