المشري: نشكر قطر على جهودها من أجل استقرار ليبيا

عقد رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود اجتماعا اليوم الأحد مع رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الاجتماع شهد استعراض علاقات التعاون بين البلدين، خاصة في المجال البرلماني وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة آخر مستجدات الوضع في ليبيا، على حد ادعائها.

وأضافت: “جدد رئيس مجلس الشورى خلال الاجتماع الترحيب باتفاق وقف إطلاق النار في كافة الأراضي الليبية، مؤكدا على مواقف دولة قطر الثابتة تجاه ليبيا، والداعمة لوحدتها وسيادتها ولحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا”.

وتابعت الوكالة القطرية: “وأعرب آل محمد عن أمله في التوصل سريعا إلى حل سياسي شامل يحقق الاستقرار في ليبيا وفقا لاتفاق الصخيرات وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ونتائج مؤتمر برلين”.

وبحسب الوكالة، أشاد المشري بمواقف دولة قطر ووقوفها إلى جانب الشعب الليبي وحكومته الشرعية (في إشارة إلى الوفاق)، وجهودها الخيّرة من أجل استقرار ليبيا، والحفاظ على وحدة أراضيها وتحقيق تطلعات شعبها.

ووصل المشري مساء أمس السبت إلى الدوحة، تلبيةً لدعوة وجهت له من رئيس مجلس الشورى القطري، بدعوى تنسيق المواقف من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، عقد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني اجتماعا مع المشري، لبحث مستجدات الأوضاع الليبية.

يشار إلى أن قطر أعلنت ترحيبها باتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته اللجنة العسكرية الليبية المشتركة برعاية الأمم المتحدة، لكنها عبرت عن صعوبة تطبيقه على أرض الواقع، وهو الموقف الذي يتسق مع بيان مجلس الدولة الاستشاري.

وبعدها بأيام أبرمت الدوحة اتفاقية أمنية مع حكومة الوفاق في تحدٍّ لاتفاق وقف إطلاق النار الذي نص على تجميد كل الاتفاقات الموقعة مع الجهات الخارجية حتى تكوين حكومة جديدة.

مقالات ذات صلة