اخبار مميزة

«القويري»: «بوخمادة» كان مستعدا لتقديم كل شيء في سبيل ليبيا

أكد رئيس هيئة الإعلام والثقافة والآثار الأسبق بالحكومة الليبية، عمر القويري، أن اللواء ونيس بوخمادة كان ابن المؤسسة العسكرية وولاءه للوطن وحده، منتقدا شماتة البعض في الموت.وقال القويري، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “إنا لله وإنا إليه راجعون، نعزي عائلة بوخمادة وقبيلة المغاربة والسعادي عموما في وفاة اللواء ونيس بوخمادة رحمه الله تعالى ونسأل الله أن يغفر له ويرحمه ويعامله بفضله وإحسانه ويسكنه فسيح جنانه”.وأضاف “ونيس بوخمادة؛ كما عرفته ابن المؤسسة العسكرية وانتماءه لها، لا ولاء ولا انتماء له لا لشخص ولا لقبيلة ولا مدينة ولم يتورط في السياسة ومطامعها، طيب القلب صادق النوايا، يشغل فكره مصير ليبيا ومستقبلها وكان مستعدا لتقديم كل شيء في سبيل ليبيا، ومثله كمثل أي إنسان آخر أصاب وأخطأ”.وتابع “من المعيب لنا كليبيين أن نرى شماتة البعض منا في بعضه الآخر، خاصة في الموت الذي لن يفلت منه أحد، فاتقوا الله وترحموا على موتاكم وسامحوا بعضكم واصلحوا ذات بينكم وارجعوا الحقوق لأصحابها وتوبوا إلى الله جميعا لعلكم ترحمون”.يشار إلى أن مدير إدارة الصاعقة والمظلات بالجيش الوطني الليبي اللواء ونيس بوخمادة، كان قد وافته وافته المنية صباح أمس الأحد، بين جنوده وضباطه في ميدان الشرف ميدان القوات الخاصة.ونعى القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر، بوخمادة، قائلًا: “كان للفقيد صولات وجولات في ساحات القتال، عرف عنه وعن جنوده الشراسة في القتال والشجاعة عند مواجهة الأعداء وحكمته في قيادته لوحداته، نودع اليوم بطل معركة تمسكت بجبال مدينة درنة، وبطل معارك التحرير ودحر الإرهابيين والمجرمين على كامل تراب الوطن، وداعا رفيقنا المقدام الشجاع الصامد في وجه الأعداء، ونتقدم بأحر التعازي والمواساة لقبيلة المغاربة عامة وآل بوخمادة بصفة خاصة ولكل رجال القوات الخاصة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى