اخبار مميزة

المشير خليفة حفتر يشكر «ويليامز» على تعزيتها في وفاة اللواء ونيس بوخمادة

وجه المشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، خطابا رسميا إلى المبعوثة الأممية بالإنابة «ستيفاني ويليامز» يشكرها فيه على تعزيتها ومواساتها في وفاة اللواء ونيس بوخمادة آمر القوات الخاصة الصاعقة والمظلات في الجيش الليبي.وقال المشير، في خطابه الذي حصلت “الساعة24″ على نسخه منه:” تلقيت ببالغ التأثر تعزية معاليك في فقيد القوات المسلحة اللواء ونيس بوخمادة، وفي الوقت الذي نعبر فيه لجانبك عن أسمى التقدير وعظيم الاحترام والامتنان لنبل مشاعركم الإنسانية التي نثمنها عاليا ونحتفظ بها لجانبكم منزلة عالية ومكانة رفيعة ونعد بمواصلة التعاون مع جهودكم الرامية لإحلال السلام”.وكانت المبعثوة الأممية قد وجهت برقية تعزية للمشير خليفة حفتر، في وفاة اللواء ونيس بوخمادة.وقالت المبعوثة الأممية في برقيتها:” سيادة القائد العام المشير خليفة حفتر، تلقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة اللواء ونيس بوخمادة قائد القوات الخاصة في الجيش الليبي التابع للقيادة العامة”.وتابعت في برقيتها:” إذ تستذكر البعثة الدور الرائد للمغفور في إعلاء صوت التآخي واللحمة بين الليبيين، فإننا نبعث لسيادتكم وأسرة الفقيد بأحر التعازي والمواساة سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وتقبلوا منا أسمى آيات التقدير”.وكان القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر، قد نعى في وقت سابق، مدير إدارة الصاعقة والمظلات بالجيش الوطني الليبي اللواء ونيس بوخمادة، الذي وافته المنية الأحد الماضي، بين جنوده وضباطه في ميدان الشرف ميدان القوات الخاصة.وقال القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، في نعيه الذى نشره الناطق الرسمي باسم القائد العام اللواء أحمد المسمارى، على صفحته الرسمية، كان للفقيد صولات وجولات في ساحات القتال  عرف عنه وعن جنوده الشراسة في القتال والشجاعة عند مواجهة الأعداء وحكمته في قيادته لوحداته، نودع اليوم بطل معركة تمسكت بجبال مدينة درنة، وبطل معارك التحرير ودحر الإرهابيين والمجرمين على كامل تراب الوطن، وداعا رفيقنا المقدام الشجاع الصامد في وجه الأعداء، ونتقدم باحر التعازي والمواساة لقبيلة المغاربة عامة وآل بوخمادة بصفة  خاصة ولكل رجال القوات  الخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى