«الخارجية الروسية»: سحب «السراج» قرار استقالته مقبول ومنطقي

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أن بلاده ترى أن “قرار فايز السراج سحب استقالته من رئاسة المجلس الرئاسي معقول ومنطقي لتفادي حدوث فراغ في السلطة بالبلاد”، على حد قوله.

وقال «بوغدانوف» في تصريح لوكالة «نوفوستي» الروسية، إن “الكثير من الليبيين وحتى الممثلين الأجانب طلب منه ذلك كي لا يحدث فراغ في السلطة”، لافتا إلى أنه” منذ البداية قال إنه سيستقيل بحلول نهاية أكتوبر بمفهوم أنه سيوجد من تنقل السلطة إليه، ولن يكون هناك فراغ، وهو أمر منطقي ومعقول”.

وتابع؛ “أنه من المقرر في المستقبل المنظور أن يعقد في تونس منتدى للحوار الوطني الليبي؛ حيث ستتم مناقشة قضايا إعادة الهيكلة السياسية، وإنشاء بعض الهيئات الرئاسية لفترة محددة تصل إلى عام ونصف، من أجل إجراء الانتخابات فيما بعد”.

وأردف «بوغدانوف» قائلًا: “إذا أقيمت الآن في تونس بعض مؤسسات السلطة، فسيكون جليا الجهة التي ستنقل إليها السلطة، أخذا في الاعتبار أن السراج يشغل منصبين، رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة الانتقالية”.

وجدير الذكر أن “رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج كان قد تولى منصبه في مارس 2016، وأعلن في سبتمبر الماضي أنه يعتزم نقل سلطاته التنفيذية بحلول نهاية أكتوبر، مشيرا إلى أنه يتوقع بحلول هذا التاريخ الانتهاء من أعمال اللجنة التفاوضية وتشكيل مجلس رئاسي جديد للدولة الليبية”.

مقالات ذات صلة