السيسي يناقش مع رئيس المجلس الأوروبي تطورات الأزمة الليبية

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، بقصر الاتحادية شارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية المصري، إلى جانب السفير كريستيان برجر رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة ومريم فان دن هيفل كبيرة مستشاري الشئون الخارجية.

وتناول اللقاء، التباحث وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الدولية والإقليمية الهامة بما في ذلك تطورات الأزمة الليبية، حيث أكد الرئيس السيسي أهمية استغلال قوة الدفع التي تولدت خلال الفترة الماضية بهدف الوصول إلى تسوية سياسية شاملة للملف الليبي وفق مقررات مسار “برلين” و”إعلان القاهرة” وتثبيت وقف إطلاق النار ووقف التدخلات الخارجية ونقل المقاتلين الأجانب والمرتزقة إلى الأراضي الليبية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس ناقش رؤية مصر لمجمل تطورات الملفات الإقليمية خاصة الأوضاع في منطقة شرق المتوسط، مشدداً على أهمية تعزيز الجهود الدولية لوقف أي أنشطة وتدابير أحادية تتعارض مع قواعد القانون الدولي أو تنتهك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي وسبل الارتقاء بها على مختلف الأصعدة بالإضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الصلة بالأمن الإقليمي وذلك على ضوء الدور المحوري لكل من مصر والاتحاد الأوروبي في الحفاظ على استقرار وأمن منطقتي شرق المتوسط والشرق الأوسط والقارتين الأوروبية والأفريقية.

وفي هذا السياق، أعرب الجانبان عن حرصهما على استمرار التشاور المنتظم لتطوير العلاقات الثنائية بينهما في إطار الاحترام المتبادل والمشاركة الحقيقية على نحو يحقق المصالح المشتركة وينسق المواقف لمواجهة التحديات بالمنطقة.

مقالات ذات صلة