«عقيل»: أيها الليبيون لا تسمحوا «لأوباشكم» بإعادتكم لمربع العنف فور انشغال «أمريكا بايدن» عنكم

قال المحلل السياسي الليبي، عزالدين عقيل، إن “بايدن يشد الرحال إلى البيت الأبيض، وأنتم نمتم وطال نومكم أيها الليبيون، فلا تسمحوا أرجوكم لأوباشكم بإعادتكم إلى مربع العنف فور انشغال أمريكا بايدن عنكم بنفسها، ورحيل اللفعه وهو قريب جدا”.

وأضاف «عقيل»، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن “رحيل  نورلاند المتغطرس وهو قريبا جدا  أيضا، والمجيء لكم  بمبعوث أممي ضعيف ومرتبك، وهو قريب جدا أيضا، والذي لن يعني شيئا لامريكا بايدن المشغوله عنه بنفسها”.

وتابع؛ أن “ليبيا نفسها  لن تدخل محور التفكير الأمريكي من جديد، قبل منتصف العام القادم، والدول المتدخلة في ليبيا ستختفي جميعها  هي الأخرى من المشهد الليبي المباشر، خوفا من إثارة غضب بايدن الذى هددها بفتح ملفاتها، وسيبدأ قريبا جدا بعد أنفاسها عليها”.

وأردف “افعلوا شيئا أيها الليبيون.. افعلوا شيئا ارجوكم فور شروع أوباشكم باستغلال البيات الشتوي القادم لازمتنا، بردكم إلى المربع الأول، مربع العنف والفوضى، لا تسمحوا  لهم بذلك أبدا اضغطوا عليهم بكل ما أوتيتم  من قوة ليُحولوا مصيبة سقوط ترامب، ومحنة فوز بايدن إلى فرصة كبيرة لصنع سلامنا الخاص”.

وأوضح «عقيل»، أنه بعيدا عن تدخل الوجه الإقليمي القبيح، وبغفلة عن وجه العالم  الدولي الأقبح، الذي سيدخل تجاهنا  بدورة بيات شتوي قريبا جدا،  لن تكون قصيرة، وستقدم لنا أعظم فرصة لصناعة سلامنا،  لو أحسنّا استغلالها واخلصنا العمل والنية والنوايا”، مستطردًا “افعلوها أرجوكم، فالوطن لم يعد يتشظى بل بات يتحلل! فالحقوا به هداكم الله،  قبل أن يذوب منكم  في التراب لا سمح  الله ولا  قدر”.

مقالات ذات صلة