«السفير الأمريكي»: بلادي تحترم كثيراً المشاركين في «الحوار السياسي» لوضع خارطة الطريق

قالت سفارة الولايات المتحدة، إنها تستكشف إمكانية الحصول على عقار جديد لها طرابلس، مضيفةً في بيان: “في الوقت الذي تجري فيه استعداد حثيثة لانطلاق منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس، تحدث السفير نورلاند مع وزير الخارجية سيالة يوم الجمعة لينقل له عزم السفارة الأمريكية على بدء مشاورات رسمية مع السلطات الليبية حول العملية المطولة لتأمين عقارات في طرابلس لتسهيل الارتباطات الدبلوماسية الأمريكية في ليبيا على المدى الطويل”.

وقال السفير نورلاند: “على الرغم من أننا بعيدون جدًا عن أن نكون قادرين فعليًا على فتح السفارة، إلاّ أنّ احتمالية التقدم نحو الاستقرار السياسي تتيح الفرصة للبدء في استكشاف الخطوات الإجرائية والمفاوضات الثنائية المطلوبة لبدء هذه العملية”.
وفي غضون ذلك، وكلّما سمحت الاعتبارات الأمنية واللوجستية، ستواصل السفارة القيام بزيارات في كل ربوع ليبيا لإشراك مجموعة واسعة من القادة الليبيين لدعم الحوار الليبي الداخلي الذي تيسره الأمم المتحدة، بحسب البيان.

وشدّد السفير نورلاند لوزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة على الاحترام الأمريكي الكبير لليبيين الوطنيين المشاركين في منتدى الحوار السياسي الليبي أثناء اجتماعهم في تونس العاصمة يوم الاثنين لوضع اللمسات الأخيرة على خارطة طريق تُفضي إلى انتخابات وطنية، والتي سيسهم نجاحها بشكل كبير في إحلال السلام واستتباب الأمن في ليبيا.

مقالات ذات صلة