«رافائيل لوزون»: أسسنا جمعية جديدة للدفاع عن «حقوقنا التاريخية» كيهود في ليبيا

أعلن رافائيل لوزون، رئيس ما يعرف “اتحاد يهود ليبيا” عن إنشاء جمعية “يهود ليبيا 1967” للدفاع عما أسماه “الحقوق التاريخية لليهود” في ليبيا.

“لوزون” كتب على حسابه بـ«فيسبوك» اليوم الجمعة، قائلاً: “تشهد الجالية الليبية اليهودية في روما هذه الأيام ولادة جسم حقوقي جديد، تأسس من أجل حقوق الليبيين اليهود .. يضاف إلى عشرات المنظمات والجمعيات والاتحادات الليبية اليهودية التي تأسست طيلة السعين سنة الماضية، أجسام منها ماقاوم وبقى، ومنها ما فشل واندثر .. هذا الجسم تم تأسيسه في روما تحت إسم جمعية “يهود ليبيا 1967″ .. وتضم الجمعية هيئة إدارة متكونة من 12 عضو من بينهم شخصيات كبيرة في الجالية .. سناً ومقاماً، شخصيات أحترمها وأقدرها كثيراً، وتجمعني بهم عشرة عمر من أيام أزقة بنغازي .. ورحلة التهجير، وحياة المهجر في ايطاليا” وفق قوله.

أضاف قائلاً: “فعملي انا شخصياً كرفائيل لوزون وأنا محاط بمنظمات ليبية يهودية أخرى سيضمن لي المزيد من النجاح والتعمق والتشعب والتنسيق والتحكم في قضيتنا وصولاً الى تحقيق المصلحة الجماعية المطلوبة .. فنحن اليهود ننبذ المصلحة الفردية، ونحترم المصلحة الجماعية، ولو أن منظمة ليبية يهودية غير منظمتي، استطاعت ان تنجح في حل قضيتنا .. فأنا على يقين من أن نجاحها سيكون لمصلحتي ومكاسبها ستكون مكاسب لكل ليبي يهودي تم تهجيره من ليبيا، واقصد بالمكاسب هنا الاعتراف بنا كمكوّن ليبي تاريخي له حقوق تاريخية في ليبيا تم انتهاكها وسلبها، ونناضل من أجل استرجاعها. مبروك لإخوتي في جمعية “يهود ليبيا 1967″ ونتمنالكم النجاح ولو احتجتوا أي حاجة مني أنا موجود وجاهز للمساعدة الفورية .. ولاعزاء للمستفزين” وفق تعبيره.

 

 

مقالات ذات صلة