«صنع الله»: إيرادتنا 347 مليوناً في «سبتمبر وأكتوبر» وأتوقع زيادة في «نوفمبر وديسمبر»

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن اجمالي الايرادات النفطية قد بلغت ما قيمته 116.9 مليون دولار أمريكي، مسجّلة بذلك تراجعاً كبيراً مقارنة بإيرادات شهر سبتمبر 2019 والتي بلغت 1.7 مليار دولار أمريكي، حيث سجّلت المؤسسة الوطنية للنفط 83.9 مليون دولار أمريكي فقط من مبيعات النفط الخام، و 33 مليون دولار أمريكي فقط من مبيعات الغاز والمكثفات.

أشارت “المؤسسة” في بيان، إلى أن ايرادات شهر سبتمبر تعكس مبيعات شهر اغسطس والتي كانت تعاني فيها الموانئ من الاغلاقات القسرية، ‎في حين سجّلت المؤسسة ارتفاعاً طفيفاً في الإيرادات خلال شهر اكتوبر بعد رفع حالة القوة القاهرة على ميناء الحريقة والبريقة ومباشرة الصادرات اعتباراً من يوم الخميس الموافق 24 سبتمبر ثم على فترات الى باقي الحقول والموانئ النفطية خلالها تم تصريف الكميات المخزنة، وهو ما يٌفسّر تسجيل إيرادات خلال شهر اكتوبر فاقت بقليل ايرادات شهر سبتمبر 2020 بحوالي 113.3 مليون دولار امريكي.

أضاف “البيان”: “بلغت ايرادات شهر أكتوبر 230.2 مليون دولار أمريكي، مقارنة بـ2 مليار دولار أمريكي في اكتوبر2019، حيث سجلت المؤسسة 179.9 مليون دولار أمريكي من مبيعات النفط الخام، و42.1 مليون دولار أمريكي من مبيعات الغاز والمكثفات، و8.1 مليون دولار أمريكي من مبيعات المنتجات النفطية”

‏‎وصرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله: ” بدأنا العمل الفعلي والجاد ونتوقع زياده كبيرة في الايرادات خلال شهري نوفمبر وديسمبر، وهذا نتيجة العودة التدريجية للانتاج الطبيعي ووصوله للمعدلات المأمولة الا اننا نواجه تحدي متمثل في شُحّ الميزانية المخصّصة للقطاع والتي وبلا شك تؤثر في المحافظة على مؤملات الانتاج منتظمة” وفق قوله.

مقالات ذات صلة