قوة حماية طرابلس: لا علاقة لـ”النواصى” باختطاف مواطنين من بنغازي في مطار معيتيقة

زعمت ما تسمى”قوة حماية طرابلس”  أن ما يتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي حول قيام القوة الثامنة النواصي بخطف مواطنيين على الهوية من “مطار معيتيقة الدولي” غير صحيح.

 

وأدّعت أن القوة الثامنة النواصي، لا علاقة للقوة بتأمين “مطار معيتيقة الدولي” ومحيطه، مشيرة إلى أن ن القوة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية والأمنية تجاه كل من ينشر هذه الشائعات ويثير الفتنة، مضيفة نطالب الجهات المعنية بفتح تحقيق عاجل في هذه الحادثة وكشف المسؤول عنها أمام الشعب الليبي.

يذكر أنة قد اعتقل عدد من ركاب الرحلة القادمة من بنغازي على متن طائرة البراق، لدى هبوطهم في مطار معيتيقة، من قبل مجموعة مسلحة.

وقالت مصادر “الساعة 24″ إن مليشيا النواصي الموالية لحكومة الوفاق اختطفت عدد من ركاب رحلة البراق عقب هبوطها بمطار معيتيقة قادمة من بنغازي.

من جانبه، أصدر فتحي باشاغا وزير الداخلية بـ”حكومة الوفاق” بياناً استنكر فيه اختطاف مواطنين، وقال إن عملية الاعتقال تمت من جانب مجموعة مسلحة، بغرض تحقيق مأرب ومصالح بعينها، وأنها لا تمثل “حكومة الوفاق” على حد زعمه.

وواصل “باشاغا” في بيانه، أنه وجه مدير أمن طرابلس والأجهزة الأمنية بسرعة التحقيق في واقعة اعتقال مواطنين من المنطقة الشرقية.

مقالات ذات صلة