اخبار مميزة

«الشاطر»: البعثة الأممية تسعى لتذويب «تيار الثورة» انتصارا لـ«الثورة المضادة»

قال عبد الرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري:” ليس من حق البعثة الأممية منع الشعب من تقرير مصيره واختيار حكامه” على حد تعبيره.وأضاف الشاطر، عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة “توتير”:” على ممثلي النواب والدولة أن ينحازوا لإرادة الشعب ومنع تكرار مآسي المراحل الانتقالية” على حد زعمه.وادعى عبدالرحمن الشاطر، أن البعثة تسعى لتذويب “تيار الثورة” انتصارا لما وصفه بـ”الثورة المضادة”، متابعا:” كل الأسماء المتداولة مرفوضة ولو وافق مجلس الأمن” على حد زعمه.وأعلن وفدا الحوار الليبي، بمدينة بوزنيقة قرب العاصمة المغربية الرباط، مساء أمس الخميس، توصلهم إلى ”تفاهمات سياسية“.وعقد ممثلو الدوائر الانتخابية لمجلس النواب والمجلس الأعلى الاستشاري، يومي 4 و5 نوفمبر الجاري ببوزنيقة، جلسة تشاورية في إطار الجهود المبذولة لإنجاح الحوار السياسي الليبي المرتقب عقده في تونس خلال الشهر الجاري، حسبما أفادت “إرم نيوز” الإماراتية.وبحسب بيان صحفي مشترك تمت تلاوته في ختام هذه الجلسة بحضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ”ناقش الوفدان كيفية إدارة الحوار السياسي الليبي المرتقب بتونس، باعتباره ملكية ليبية خالصة، والمعايير القانونية والمهنية لاختيار الشخصيات التي تتولى المناصب العليا بالسلطة التنفيذية، وأولويات عمل السلطة التنفيذية في المرحلة التنفيذية“.وتأتي هذه الجلسة بعد جولتين من جلسات الحوار انعقدتا في بوزنيقة على التوالي ما بين 6 و10 سبتمبر الماضي، وما بين 2 و6 أكتوبر الماضي، وتم خلالهما مناقشة المعايير الواجب توفرها في المرشحين لشغل المناصب السيادية في ليبيا وفقا لما تنص عليه المادة من الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية في عام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى