أردوغان: نحن موجودون في ليبيا وسوريا وأذربيجان لنقهر الظالمين

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستكون ضد الإمبرياليين والظالمين، مشيرا إلى تواجده في ليبيا وسوريا وأذربيجان.

وواصل «أردوغان» مزاعمه في كلمة له خلال مشاركته بالمؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في ولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا، قائلا: «أن بلاده متواجدة في سوريا، ليبيا والآن، نحن في أذربيجان”، وسنكون ضد الإمبرياليين والظالمين.

وقال أردوغان: “تحدثت صباحا مع أخي علييف (رئيس أذربيجان)، وشعرت بالسعادة جراء سماعي أخبارا جيدة بخصوص قره باغ، والنصر يقترب إن شاء الله”.

وادعى «أردوغان» بقوله: «إننا نخوض اليوم نضالا من أجل السلام والاستقرار في المنطقة والعالم تماما كما فعلنا قبل قرن عندما كانوا يسعون للقضاء على وجودنا في الأناضول».

وواصل ادعائه، أنه كلما زادت تركيا قوة فإن التحديات والعقبات التي تواجهها تزداد تبعا لذلك، متابعا “لم نتردد في الصدح بالحقيقة في وجوه الذين يحاولون استغلال حضارتنا وبقعتنا الجغرافية وخنقها بالدم والدموع، ولم نتردد في الوقوف إلى جانب أصدقائنا في كل الظروف والأحوال”.

وأضاف: “شعبنا وأمتنا والمضطهدون والمتضررون يحبوننا وهذا يكفينا ومن يشعر بالكراهية تجاهنا هم الظالمون والخونة ومن أفسدنا نظامهم المجحف الذي فرضوه منذ قرن”.

 

مقالات ذات صلة