«غوقة»: «مؤتمر برلين» نزع «ألغام» أزمتنا في ليبيا برعاية أممية

رأى المحامي عبدالحفيظ غوقة، النائب السابق لرئيس ما يعرف بـ«المجلس الانتقالي الليبي» أن مؤتمر برلين في يناير 2020 هو من قاد إلى حل الأزمة الليبية بنزع ألغامها الاقتصادية والسياسية والأمنية، وأدى في نهاية الأمر إلى وقف إطلاق النار برعاية أممية.

«غوقة» في مداخلة تلفزيونية بقناة «الوسط» قال: “مؤتمر برلين في يناير الماضي نزع الكثير من الألغام، وذلك لأنه عمل على إحداث مضاربة على الصعيد الأمني والصعيدين السياسي والاقتصادي، ومسألة توحيد المؤسسة الأمنية والعسكرية حققت نجاحات خلال الأسابيع الماضية برعاية الأمم المتحدة، وهذا فتح الطريق أمام الحوار السياسي” وفق قوله.

أضاف «غوقة»: «الأزمة الليبية بدأت بانقسام في المؤسسات بداية من عام 2014، وهنا أقصد المؤسسات الأمنية والاقتصادية والتشريعية، وهي أمور أدت إلى انهيار الاقتصاد الليبي الذي صار قائماً على النهب كما جاء في ذلك البيان، وانتشار الجماعات المسلحة، لكن المجتمع الدولي في برلين هو من قاد عملية البحث عن حل للأزمة الليبية الاقتصادية ووالأمنية والسياسية، وكلها أمور أدت إلى وقف إطلاق النار» على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة