«ستيفاني ويليامز»: سيكون على المتحاورين في «تونس» الخروج بقرارات هامة خلال أيام

قالت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، إنه في الأيام المقبلة سيكون على المتحاورين في تونس اتخاذ قرارات ذات أهمية حيوية لليبيا ومستقبلها، وفق قولها.

أضافت في بيان: “نلتقي اليوم تحت مظلة قرارات الأمم المتحدة والبيان الختامي لمؤتمر برلين التي تشكل الأسس ويقوم عليها عمل بعثة الأمم المتحدة للدعم، وهدفنا إعادة الشرعية لأصحابها عبر إجراء انتخابات تمكن الليبيين من اختيار ممثليهم عبر الأساليب الديمقراطية وتجديد شرعية المؤسسات الليبية” على حد تعبيرها.

وواصلت قائلةً: “يجب التوافق على الترتيبات اللازمة التي تسمح بإجراء الانتخابات في أقصر إطار زمني ممكن ربما من ضمنها إيجاد سلطة تنفيذية موحدة والتوافق على قاعدة دستورية وقانونية لإجراء الانتخابات بصيغة تلائم المرحلة و تحدياتها، وستعمل السلطة التنفيذية الموحدة على ضمان توفير الخدمات العامة الحيوية خلال هذا الوقت العصيب الذي يواجه الليبيين وبتهيئة مناخ المصالحة الوطنية من خلال إجراءات بناء الثقة” على حد تعبيرها.

واختتمت قائلةً: “الظروف الآن مواتية وهناك زخم قوي عقب اتفاقية وقف إطلاق النار الشامل واجتماع اللجنة العسكرية المشتركة ولأول مرة داخل ليبيا و نتائجه و إعادة إنتاج النفط وتصديره بشكل منتظم”.

 

مقالات ذات صلة