السيسي لوزير خارجية فرنسا: يجب منع تجدد الاشتباكات في ليبيا للوصول إلى الانتخابات

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التطورات الليبية مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

واستقبل السيسي اليوم الأحد لودريان، بحضور سامح شكري وزير الخارجية المصري وكذلك السفير الفرنسي بالقاهرة.

وذكرت الرئاسة المصرية في بيان لها اطلعت عليه ” “الساعة 24” أن اللقاء شهد التباحث حول آخر تطورات القضية الليبية، حيث استعرض السيسي موقف مصر الاستراتيجي الثابت تجاه ليبيا، لا سيما فيما يتعلق بدعم المباحثات الحالية في كافة المسارات استناداً إلى استخلاصات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، وتثبيت وقف إطلاق النار والتمسك بالخطوط المعلنة للحيلولة دون تجدد الاشتباكات وصولاً لإجراء الاستحقاق الانتخابي وتشكيل الحكومة، وذلك للحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية، وبدء مرحلة جديدة للأجيال الحالية والقادمة من الشعب الليبي الشقيق.

من جانبه، أشاد وزير الخارجية الفرنسي بالدور المصري الهام لتسوية الأزمة الليبية، والجهود الشخصية للرئيس المصري في هذا الإطار، حيث ساهمت الخطوط المعلنة من جانب سيادته في تعزيز جهود العملية السياسية في ليبيا، كما برهنت على محورية دور مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في محيطها الإقليمي ومنطقة الشرق الأوسط، مؤكداً حرص فرنسا على استمرار التعاون والتنسيق المكثف بين البلدين في هذا الملف الهام.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، أكد «لودريان»، فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكرى، بقصر التحرير فى القاهرة، أن القاهرة وباريس تتمسكان برحيل المرتزقة واحترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، مشيرا إلى أن الأوضاع فى ليبيا تسير بشكل جيد، وخاصة عملية وقف إطلاق النار.

 

 

مقالات ذات صلة