مفوضية المجتمع المدني تناقش الأدوار المتوقعة للمنظمات الأهلية في إعمار درنة

عقدت مفوضية المجتمع المدني، اجتماعا مع منظمات المجتمع المدني النشطة بمدينة درنة ، لبحث حالة العمل المدني بالمدينة وأهم الصعوبات التي تواجه نشاطات المنظمات وآليات الحلول المقترحة والأدوار المتوقعة لهذه المنظمات في مرحلة إعادة الاعمار .

وبحسب إيجاز صحفى لمفوضية المجتمع المدني، تم مناقشة أهم المشاريع التي تعتزم منظمات المجتمع المدني الأجنبية العاملة في ليبيا مباشرة تنفيذها داخل المدينة، وضبط آليات الاتصال والتواصل بينها والشركاء المحليين .

وأوضحت المفوضية، أن هذا اللقاء جاء على خلفية زيارة إدارة المفوضية لمدينة درنة خلال الفترة من 3 الي 5 نوفمبر الحالي عقدت خلالها المفوضية عددا من اللقاءات والاجتماعات مع عدة جهات خدمية بالمدينة كان في مقدمتها اجتماعا مع اللجنة التسيرية للبلدية ولجنة استقرار درنة ضم بعض الجهات الرقابية شرحت المفوضية أثناء الاجتماع مهامها واختصاصاتها وتعرفت من الجهات المحلية الحاضرة على ملاحظاتها على النشاط المدني وتم في نهاية الاجتماع الاتفاق على حزمة من الاجراءات التي تضبط تسجيل ونشاط المنظمات  .

وحضر الاجتماع رئيس مجلس إدارة المفوضية علي العبيدي والمدير التنفيذي إبراهيم المقصبي ومدير مكتب شؤون الفروع محمد صداقة ومدير مكتب المفوضية بدرنة السيد فيصل فريطيس.

 

مقالات ذات صلة