باشاغا يتكتم على “نتائج زيارة مصر”.. و”داخلية الوفاق”: تفقد المدارس وإجراءات كورونا

تكتمت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق على نتائج زيارة فتحي باشاغا إلى مصر التي أعلنت عنها الأربعاء الماضي.

ووصل باشاغا إلى العاصمة المصرية القاهرة، الأربعاء الماضي، وأوضحت صفحة وزارة داخلية الوفاق على فيسبوك، في بيان، أن زيارة باشاغا للقاهرة جاءت بهدف مناقشته ما أسمته “التعاون والتحديات المشتركة وتعزيز التعاون المشترك على الصعيد الأمني وتوحيد الجهود لمواجهة خطر الإرهاب والجريمة المنظمة”، بحسب البيان.

وتابع البيان، أن باشاغا أعرب عن “تقديره لمصر قيادة وحكومة وشعبًا، على هذه الدعوة الكريمة والتعاون البنّاء في مجال تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في ليبيا”، وفقًا للبيان.

وختم بيان داخلية الوفاق، مؤكدًا على ما أسمته بـ”التطلع دوماً للعمل الدؤوب بما يعزز العلاقات الإستراتيجية والمتميزة مع الشقيقة مصر”، على حد وصف البيان.

وبعد انتهاء الزيارة وعودة باشاغا إلى طرابلس، لم تنشر “داخلية الوفاق” أي بيانات حولها، بل نشرت أعمالا اعتيادية لباشاغا اليوم الأحد.

وقالت الوزارة في بيان لها إن باشاغا عقد اجتماعا موسعا بالقيادات الأمنية بوزارة الداخلية وبحضور رئيس اللجنة الاستشارية العليا لمجابهة فيروس كورونا

وأشارت كذلك إلى أن باشاغا تفقد اليوم الأحد أعمال الامتحانات في طرابلس.

في المقابل، قال محمود عبد العزيز القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، وعضو المؤتمر العام السابق عن حزب العدالة، إن زيارة وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا إلى مصر لكي يسوق لنفسه بالمرحلة المقبلة.

وأضاف عبد العزيز في تصريحات عبر قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، والتي تبث من تركيا، “باشاغا لم يذهب لمصر لأنها دولة مهمة أو ممكن أن يعقد معها اتفاقيات، بل حتى يقول لمصر ادعموني كرئيس وزراء ويسوق لنفسه، مصر لو منحته الموافقة والشعب الليبي رفضه لن ينال إلا الحسرة والندامة”.

 

مقالات ذات صلة