“أردوغان”: تدخلنا منع “سقوط” طرابلس و”أنعش” الحل السياسي

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحديه للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإصراره على التدخل في ليبيا.

وقال أردوغان في نؤتمر إعلامي اليوم الاثنين: “سنواصل دعم أشقائنا الليبيين (في إشارة إلى حكومة الوفاق) على جميع الأصعدة، ودعمنا منع سقوط طرابلس وأوقف الحرب” على حد زعمه.

وتجاهل الرئيس التركي ذكر إرساله المرتزقة السوريين إلى طرابلس للمشاركة في قتال الجيش الليبي مع المليشيات المسلحة، مضيفا: “التدخل التركي في الوقت المناسب ساهم في انتعاش آمال الحل السياسي اليوم في ليبيا”.

وانطلقت فعاليات الملتقى السياسي الليبي في تونس اليوم الاثنين ويشارك في الملتقى 75 شخصية، وحضر الافتتاح الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى جانب المبعوثة الخاصة لأمين الأمم المتحدة بالإنابة ستفياني ويليامز.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في كلمة مسجلة أذيعت خلال الملتقى: “إن الملتقى السياسي الليبي المنعقد في تونس يمثل فرصة لحل خلافات الليبيين، فمستقبل ليبيا أكبر من أي خلافات حزبية، والكرة الآن لتحديد مستقبل ليبيا باتت بين أيدي المشاركين في الملتقى”.

وتابع “يجب الالتزام بقرار حظر استيراد الأسلحة، والأمم المتحدة على أتم الاستعداد لدعم مستقبل الليبيين، بما يحقق الأمن والاستقرار لهم”.

ووقعت اللجنة العسكرية المشتركة في 20 أكتوبر الماضي قرار وقف إطلاق النار الذي ينص على تجميد الاتفاقيات التي وقعتها حكومة الوفاق مع تركيا إلى حين تولي رئيس المجلس الرئاسي الجديد.

وفي رد فعله على الاتفاق، عبر أردوغان عن رفضه اتفاق اللجنة العسكرية المشتركة، معتبرا أن هناك صعوبة في الالتزام بتطبيقه.

 

مقالات ذات صلة