الاتحاد الأوروبي: ندعم «حوار تونس» للاتفاق على حكومة ليبية جديدة وخارطة للانتخابات

أكد ساباديل جوزيه، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، أن الاتحاد يدعم بقوة منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس، والذي انطلق اليوم الاثنين، لإيجاد حل للأزمة الليبية.

وقال جوزيه، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «توتير»، عقب مراسم افتتاح منتدى الحوار السياسي الليبي بتونس: “يدعم الاتحاد الأوروبي بقوة هذا الاجتماع للاتفاق على حكومة تنفيذية موحدة جديدة وخارطة طريق للانتخابات في أسرع وقت ممكن”.

ودعا أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، المجتمع الدولي لتقديم كافة سبل الدعم لإنجاح الحوار الليبي، الذي تستضيفه تونس وانطلقت فعالياته اليوم الاثنين.

وقال غوتيريش، في كلمة مسجلة أذيعت خلال الملتقى، اليوم الاثنين: “إن الملتقى السياسي الليبي المنعقد في تونس يمثل فرصة لحل خلافات الليبيين، فمستقبل ليبيا أكبر من أي خلافات حزبية، والكرة الآن لتحديد مستقبل ليبيا باتت بين أيدي المشاركين في الملتقى”.

بدورها أكدت ستيفاني وليامز، المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا بالإنابة، أن الطريق إلى ملتقى الحوار الليبي في تونس، لم يكن مفروشًا بالورود، ولم يكن سهلًا، مشيرة إلى أن توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، ساهم في تهيئة الأجواء لنكون معًا اليوم.

وقالت وليامز في كلمتها خلال افتتاح الملتقى، اليوم الاثنين: “إن عقد الملتقى السياسي للحوار في تونس لم يكن ليتم لولا توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، الموقع بين طرفي النزاع في جنيف في 23 أكتوبر الماضي، إن رغم الواقع الجديد الذي فرضته جائحة كورونا في ليبيا وتونس والعالم أجمع”.

وحضر حفل افتتاح الملتقى السياسي الليبي في تونس والذي يشارك في الملتقى 75 شخصية، الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى جانب المبعوثة الخاصة لأمين الأمم المتحدة بالإنابة ستفياني ويليامز.

مقالات ذات صلة