روسيا: ندعو المشاركين في الحوار الليبي بتونس لوضع مصالح الشعب فوق كل الاعتبارات

دعت روسيا، المشاركين في  الحوار الليبي بتونس، إلى وضع مصالح الشعب الليبي فوق الاعتبارات الحزبية والإقليمية.

كما رحبت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، في بيان لها  بانطلاق الحوار (الليبي- الليبي) في تونس، مؤكدة أنه “في 9 نوفمبر في تونس، برعاية الأمم المتحدة، بدأ منتدى الحوار السياسي الليبي بمشاركة 75 شخصية عامة وسياسية من ليبيا، كمندوبين من جميع مناطق ليبيا”.

وأشار البيان، إلى أنها “وعبر الاتصال الهاتفي وبدعوة من المنظمين، شاهد ممثلو أكثر من 20 دولة منخرطة بشكل مباشر في الجهود الدولية للتسوية الليبية، بما في ذلك روسيا”.

ولفت البيان، إلى  أن الخارجية “نرحب بإطلاق حوار ليبي في العاصمة التونسية يهدف إلى إنهاء انقسام البلاد إلى معسكرات متحاربة والمساعدة في التغلب على الأزمة العسكرية والسياسية التي طال أمدها وتشكيل سلطات وطنية فعالة جديدة قادرة على ضمان وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وسيادتها، متمنية للمنتدى النجاح”.

وختم البيان مطالبا “المشاركين في المنتدى بوضع مصالح الشعب الليبي فوق الاعتبارات الحزبية والإقليمية التي وصفتها بـ«الضيقة»”.

مقالات ذات صلة