عبد المالك المدني: مرتزقة «الجنجويد» يقومون بتركيب «رادارات جديدة» في سرت

زعم عبد المالك المدني الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»، أن من وصفهم بـ«مرتزقة الجنجويد» يعززون تواجدهم في مدينة سرت، بحسب وصفه.

وقال المدني، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “يقومون بتركيب رادارات جديدة وتم مشاهدتهم بكثرة اليوم وهم يتجولون بأسلحتهم في شوارع المدينة”، وفقا لادعائه.

وأضاف “لا يصلح أي حوار قبل خروج «مرتزقة الجنجويد» و«الفاغـنر» من كافة الأراضي الليبية”، متناسيا أن المرتزقة المتواجدين في ليبيا يتبعون تركيا ويتواجدون في طرابلس وأرسلتهم لدعم مليشيات الوفاق.

وتابع في منشور آخر “من الأقرب إليك؟، بلدية البيضاء ولا بيوت النازحين المدمرة في جنوب العاصمة طرابلس من قبل «الجيش العربي الليبي الجنجاويدي الروسـي»؟”، على حد زعمه.

واستطرد “هل ستذهب 10 مليون حقاً لبلدية البيضاء أم ستذهب لخزانة قيادتهم بعد تسليمها للبلدية!؟، عليك مضاحك”، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة