«معيتيق»: استئناف انتاج و تصدير النفط مهد الطريق أمام المبادرات الأخرى

أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، اليوم الاثنين، أن انتاج النفط بلغ مليون برميل يوميا مع توقّع زيادة في الأسابيع القادمة و الانفراج النسبي في أزمة الكهرباء في كثير من المدن بعد ضخ الغاز و توفير وقود الديزل بالنتظام لمحطات توليد الطاقة والذي تحقق دون أدنى شك نتيجة إبراق الاتفاق الاقتصادي.

وقال معتييق في بيان له ،إن استئناف انتاج و تصدير النفط مهد الطريق أمام المبادرات الأخرى وجعلها ناجعة و فاعلة ما أسهم في إنجاز محطات حوارية في زمن قياسي ،الأمر الذي جعل الجميع يعتقد على هذه الحوارات الأمل في التوصل إلى إستقرار دائم يفتح الأبواب لمصالحة وطنية شاملة و البدء في دورة جديدة لإطلاق مشاريع التنمية و النهوض بالوطن.

و دعا معيتيقة المؤسة الوطنية للنفط إلى المحافظة على معدلات انتاجها و الوصول بها إلى حالة الاستقرار و العمل في الوقت نفسه على التخطيط للوصول إلى معدلات التي كان عليها القطاع قبل الإغلاقات غير القانونية و المتكرّرة و من المهم في هذه المحطة المفصلية من الحوار الوطني أن يدرك الشعب الليبي قبل المسؤولين و المعنيين و أصحاب القرار بأن تجنيب المنشآت و المرافق النفطية التجاذبات السياسية حفاظا على المصدر الرئيسي لقوت الليبين واجب وطني وهو من المحرمات التي يجب أن لا تقع تحت طائلة الابتزاز من أي جهة كانت.

و أشار معيتيق إلى دور البعثة الأممية للدعم في ليبيا الراعية لملتقى الحوار السياسي الليبي ،واصفا إياه بالدور الحيوي في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبي، داعيا المشاركين في ملتقى الحوار الحاسم في تونس على التكاثف لإستثمار الجهود الدولية المصاحبة لجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من أجل ضمان أن تكون خياراتهم في الصالح الوطني العام ،داعيا أن يضعوا مصلحة الوطن و المواطن نصب أعينهم و الحرص كل الحرص على إنهاء الانقسام السياسي و المؤسساتي في أجاء الوطن بما يضمن توفير الأمن و أن تكون المرحلة القادمة لتقديم الخدمات للمواطنين إستعداد لإنتخابات تنهي هذه المراحل التمهيدية و الانتقالية.

مقالات ذات صلة