وزير الخارجية المغربي: ليبيا تتقدم بخطى ثابتة نحو حل نهائي للأزمة

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن  المنطق السائد قبل سنوات لحل الأزمة الليبية كان عسكرياُ، وأن منطق الغالب والمغلوب محاولة لجعل الأمر يبدو كما لو أن الليبيين ليسوا قادرين على حل المشكلة بالتحاور.

أضاف “وزير الخارجية المغربي” في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية، اليوم الإثنين، أن  اليوم تثبت التحركات الحالية عكس ذلك، ما يجعلنا نتقدم بخطى ثابتة نحو حل نهائي للأزمة.

وأوضح “بوريطة” أن رئيس مجلس النواب الليبي  عقيلة صالح أكد أن بوزنيقة كانت دافعا لديناميكية إيجابية على عدة أصعدة، ونحن نرحب بذلك، وهذه الديناميكية، رغم كونها إيجابية، لا تزال هشة بسبب التدخلات الأجنبية.

وانطلقت اليوم الإثنين في العاصمة تونس، فعاليات ملتقى الحوار السياسي الليبي برعاية أممية، وبحضور 75 ممثلاً من مختلف الأطراف الليبية، وبحضور ممثلين عن مجلس النواب ومجلس الدولة وجماعة الإخوان، وتيار سيف الإسلام القذافي، إلى جانب عدد من المستقلين.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة