الرعيض من “قمرت”: هناك مطالب بتعديل المادة الأولى من وثيقة الحل السياسي

انتهت الجولة الأولى الصباحية اليوم الاثنين من مشاورات منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس.

وقال عضو منتدى الحوار الليبي، محمد الرعيض، في تصريحات صحفية: “ناقشنا خلال الجلسة المادة الأولى من وثيقة الحل السياسي وجرى طلب بعض التعديلات عليها”.

وأضاف عضو مجلس النواب المقاطع: “سنناقش في جلسة المساء عددا من مواد الوثيقة لإبداء الملاحظات عليها”.
وانطلقت فعاليات الملتقى السياسي الليبي في تونس اليوم الاثنين ويشارك في الملتقى 75 شخصية، وحضر الافتتاح الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى جانب المبعوثة الخاصة لأمين الأمم المتحدة بالإنابة ستفياني ويليامز.

وتتناول المسودة المسربة بحسب وسائل إعلام عددا من الخطوط العريضة للحوار السياسي في تونس، فترة تمهيدية انتقالية أبرز أولوياتها الاتفاق على مجلس رئاسي وحكومة تكون أهم ملفاتها إنهاء الصراع المسلح وتحقيق الأمن.

وتتناول كذلك المسودة المسربة في خطوطها العريضة الاتفاق على توحيد مؤسسات الدولة، والتحضير لانتخابات رئاسية وبرلمانية، وتطبيق نظام لا مركزي ومكافحة الفساد وإعادة هيكلة الاقتصاد، مع طرح مشروع مصالحة وطنية ومعالجة الأضرار المترتبة على الحرب.

 

مقالات ذات صلة