«النواب المنشقون»: اعتماد السلطة التنفيذية القادمة من اختصاصنا

عقد مجلس النواب المنشقين في طرابلس، اليوم جلسة تشاورية؛ اليوم الاثنين، في مقر ديوان المجلس في العاصمة طرابلس، ودارت هذه الجلسة حول مستجدات الحوار السياسي المنعقد في تونس، وتداعياته على المرحلة القادمة سياسياً ودستورياً وأمنياً، بحسب بيانه.

أضاف بيان “المجلس”: “تم مناقشة دور مجلس النواب في المرحلة الانتقالية المزمع صياغتها، والآليات العملية المنوط بالمجلس وضعها في المسار الدستوري للوصول إلى إجراء انتخابات، والاستفتاء على الدستور. كذلك تم مناقشة المسائل ذات الأولوية في المرحلة المقبلة ومنها : ضرورة أن يتضمن أي اتفاق آلية واضحة ومحدّدة لتوحيد الجيش، وآلية اعتماد السلطة التنفيذية؛ أن يكون ذلك من اختصاص مجلس النواب دون سواه، ورفض استحداث أي جسم تشريعي دون انتخابه من الشعب الليبي” وفق قوله.

وأشار البيان، إلى أنه كما تم مناقشة الإعداد لاجتماع باللجنة الأمنية والاطلاع منها على آخر مستجدات المسار الأمني والعسكري.

وانطلقت اليوم الإثنين في العاصمة تونس، فعاليات ملتقى الحوار السياسي الليبي برعاية أممية، وبحضور 75 ممثلاً من مختلف الأطراف الليبية، وبحضور ممثلين عن مجلس النواب ومجلس الدولة وجماعة الإخوان، وتيار سيف الإسلام القذافي، إلى جانب عدد من المستقلين.

مقالات ذات صلة