الشريف الوافي: تركيز الجميع في  حوار تونس مُنصب على «المناصب» و«تقاسم للسلطة»

قال النائب السابق في البرلمان الليبي الشريف الوافي، إن “الاتجاه نحو الإنتخابات في ليبيا لابد أن يستند إلى قاعدة  دستورية”، لافتًا إلى أن” المبعوثة الأممية وسعت الدائرة كثيرًا في حوار تونس  حيث يتواجد 75 شخصًا في مكان واحد في برنامج مضغوط جدًا حيث انتهى اليوم الأول من الأيام الأربعة الذي ناقش المبادئ الحاكمة”.

وأضاف «الوافي» في تصريحات تلفزيونية على «العربية الحدث»، رصدتها «الساعة 24»، أن من سياسات البعثة الأممية الغموض البناء، حيث تسعى البعثة لتحقيق أهداف معينة  من خلال استقطاع الوقت من الحضور”.

وتابع: أن ” البعثة الأممية رمت جزرة المناصب وعصاة العقوبات ، لذا فتركيز الجميع منصب على ما سيتحقق من مناصب وتقاسم للسلطة”، موضحًا أنه “في بوزنيقة تم الإتفاق على توزيع الوظائف السيادية السبعة فقط ، ولكن في حوار تونس يتم النقاش حول حكومة ووزراء”.

وأوضح  «الوافي»  “عندما تجد أن النقاش حول أن تكون الحكومة في سنة ونص وقابلة للتجديد 6 أِشهر أخرى وربنا تكون بتركيبة كبيرة”، مستطردًا أنه يعتقد أن “من الأفضل من وجهة نظره أن تكون الحكومة مقننة ومن مهامها الرئيسية القاعدة الدستورية وهي الإنتخابات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة